المهرجان | كلمة السيدة الوزيرة | اللجنة | الصحافة |الطباعات السابقة | اتصال Français
 
كلمة السيدة الوزيرة

النساء حارسات  ومبدعات
يأتي المهرجان الوطني لإبداعات المرأة في طبعته الثانية ، ليكمل في أساسه الصرح الثقافي الذي يرتكز على تأسيس العديد من الملتقيات الفنية  والثقافية الموجهة أساسا نحو ترقية الإبداع في مختلف المجالات والأنواع ، وكذا تثمين مختلف أوبالأحرى جميع الصور التي تبرز تراثنا  بشكل واسع .

فاليوم ونظرا للديناميكية والحركية التي تأتي يوميا بثمارها ،فلا يمكننا استثناء أولئك النسوة اللاتي أثبتنا وجودهن من خلال مشاركتهن المتميزة في معظم الأحيان بل الاستثنائية في بعض الأحيان، في جميع التظاهرات كما تبرهن على ذلك مواهبهن الناشئة والمكملة وتحكمهن في التقنيات والأدوات أو المواد المرتبطة بتعابيرهن .

ولقد أنشأ هذا المهرجان لإبراز مساهمتهن وفتح المجال أمامهن وتضليل الصعوبات التي تضحى عائقا أمام إرادة الفتيات والنساء في طلب تعلم فن ما ،أو حتى ممارسته في المجتمع. وفي نفس السياق أنشأ هذا المهرجان من أجل جلب الإنتباه إلى تخصصات تميزت بها النساء وحدهن وبقوة حيث نخطأ عندما نصف أو نقول بأن هذه " تخصصات نسائية "

فلا يمكننا في أي حال من الأحوال، أن ننسب أي نوع فني أو أدبي إلى جنس معين، هنا يأتي دور المهرجان الوطني لإبداعات المرأة، الذي يسعى إلى ترقية الإبداع النسائي قصد إدماجه في الحياة الثقافية العامة.

فيبقى عالم الثقافة رافضا بشكل طبيعي لأي نوع من التمييز في هذا المجال، باستثناء تلك التي لها علاقة بالعقل، التخيل والموهبة.

فيبقى الطرز من أجمل الفنون التي مارسها الرجال في تقاليدنا القديمة ومازال يمارس إلى يومنا هذا، هنا وهناك، حينها فلقد أثبت هذا الفن وجوده من خلال الخصائص التي حملها عبر التاريخ في عالم خاص بالنساء سواء في المدن ، في الأرياف والمناطق النائية .

فاليوم ندعو أنفسنا لاكتشاف عالم الطرز، فيستقبلنا المهرجان في الدروب لكي يكشف لنا لأول وهلة ذلك الخيط الرفيع الذي يرتكز على دعامة، فيرتبط بثقافات وتأثيرات تغطي مساحات معتبرة من المعمورة. هذه العلاقة بين الصغير والكبير إلى ما لا نهاية يشكل في حد ذاته الفرجة والتمتع.

فلطالما نحن اليوم في عالم التألق ، تحضر الفرصة هاهنا لكي نتمنى للمهرجان الوطني لإبداعات المرأة بأن يتوسع في المحتوى وأن يشتهر أكثر فأكثر، بهدف غرس لدى أفراد المجتمع المبدأ بأن الفن والثقافة لا يمكنها أن يتطورا بدون المساهمة الفعالة للمرأة .

لقد أعطت الجزائريات أمثلة مقنعة في الماضي والحاضر بأنهن حاملات للتراث ومبدعات محبات لعملهن.


خليدة تومي
وزيرة الثقافة

السيدة الوزيرة

كلمة السيدة المحافظة
creation feminine algerie
الطرز
festival feminin algerie
البرنامج
festival algerie
مكتبة الصور
algerie foires et salons
الفيديو
festival de la creation feminine algerie, feminin algerie
معرض الصحافة
festival algerie feminin creation feminine algerie
اتصالات
festival feminin alger algerie - festival de la creation feminine
الشركاء
festival feminin alger algerie - festival de la creation feminine
الرجوع الى الرئيسية

 
femme algerie creation
جميع الحقوق محفوظة للمهرجان الوطني لابداعات المراة ©
Développé par bsa Développement